قال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، إنه عاقب نادي رد ستار بلجراد الصربي، بحرمانه من حضور جمهوره في مباراته المقررة على أرضه في دور الـ 32 من الدوري الأوروبي، أمام سسكا موسكو في 13 فبراير المقبل، بعد أن رفع مشجعوه لافتات سياسية.

كما عوقب رد ستار، بطل أوروبا الأسبق والذي سبق له الفوز بكأس أبطال الكؤوس الأوروبية، أيضا بغرامة مالية بقيمة 50 ألف يورو (60186 دولارا) بسبب "التصرفات العنصرية لجمهوره" خلال المباراة التي انتهت بالتعادل بدون أهداف مع باتي بوريسوف القادم من روسيا البيضاء، في دور المجموعات في نوفمبر الماضي.

وردا على هذه العقوبات قال زفيزدان تيرزيتش، المدير العام لرد ستار، إنه سيتقدم بطعن ضد العقوبات مضيفا أن ناديه بالفعل باع 28 ألف تذكرة للمباراة أي ما يعادل نصف القدرة الاستيعابية للاستاد.

ونقلت وكالة "تانيوج" المحلية للأنباء في بلجراد عن تيرزيتش قوله: "حاولنا دوما أن ننظم مباريات ناجحة ولذا فنحن في غاية الدهشة بسبب هذا القرار الجائر، ونأمل ألا نعلب أمام مدرجات خالية".

كما عاقب الاتحاد الأوروبي للعبة الشعبية نادي بارتيزان المنتمي للعاصمة الصربية أيضا بغرامة مالية بقيمة 30 ألف يورو، بسبب نزول مشجعيه أرض الملعب وإطلاق الصواريخ والألعاب النارية خلال مباراة في الدوري الأوروبي أمام يانج بويز السويسري.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية