قامت لجنة الاستئناف التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بتحديد يوم 15 شتنبر كتاريخ لفصل النزاع بين الترجي التونسي والوداد الرياضي المغربي.

وكان ممثل كرة القدم المغربية اعترض على قرار لجنة التأديب القاضي باعتباره منهزما في مباراة إياب النسخة الأخيرة من دوري أبطال إفريقيا بعد أن كانت لجنة الطوارئ قد قضت بإعادة اللقاء

وسيتكفل المحامي النيجيري عبد الحكيم عثمان مصطفى الذي يرأس لجنة الاستئناف بإنهاء هذه القضية التي شغلت الرأي العام الرياضي في تونس والمغرب طوال الفترة الأخيرة.

ويعتبر هذا الأخير واحدا من أكبر المحامين في نيجيريا والتحق بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم في سنة 2018 بدعم من مواطنه أماجو بيانيك الذي كان النائب الأول لرئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد قبل أن تتم إقالته مؤخرا

وتخرج هذا الأخير من كلية هارفارد للأعمال بالولايات المتحدة الأمريكية كما شغل عدة مناصب في الاتحاد النيجيري لكرة القدم.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية