كشف الغامبي باكاري غاساما معطيات مثيرة في تقريره بخصوص مباراة فريقي الوداد والترجي التونسي في إياب ابطال إفريقيا.. وحسب التقرير الذي توصلت بنسخة منه فقد اعترف غاساما بأن مراقب المباراة أحمد يحيى هو الذي طلب منه إنهاء المباراة بعد ساعة ونصف من التوقف، مشيرا إلى أن مجموعة من الاشخاص دخلوا ارضية الملعب في فترة التوقف، سواء لاعبي الاحتياط او الرسميين او رجال الأمن

ولم يرد في تقرير غاساما نهائيا أن الوداد انسحب من المباراة، لكنه أشار إلى أنه قبل ضربة البداية تم إبلاغه من طرف مسؤولي الكاف ادامو سامسون وويال إليزابي بعدم وصول قطعة من الفار ، وان عليه ان يعطي انطلاقة المباراة على أن يتم إخباره لحظة وصول القطعة بذلك ليخبر عميدي الفريقين ويتم بالتالي تشغيله.

وشرح غاساما في تقريره بالتفصيل ما وقع في المباراة وخصوصا بعد الهدف الذي أحرزه وليد الكرتي

عن الصحفي جمال اسطيفي

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية