حمل خبير التحكيم محمد الموجه المسؤولية الكاملة للجنة المركزية للتحكيم، في الأخطاء التحكيمية التي وقعت خلال المقابلة التي انتصر فيها الرجاء على ضيفه النادي القنيطري بثلاثة أهداف لواحد، برسم ثمن نهاية كأس العرش.

وأكد الموجه، خلال تصريحه لإحدى الجرائد الإلكترونية أن تعيين الحكم عبد الواحد فاتيحي لمقابلة بتلك الأهمية خاطئ من الأساس، بالنظر إلى الندية التي تعرفها مباريات الفريقين تاريخيا، والحضور الجماهري الكبير، والذي شكل ضغطا كبيرا على الحكم، لغياب التجربة عنه في مثل هذه المقابلات.

و اعتبر الموجه أن فاتيحي حرم “الكاك” من ضربة جزاء واضحة في الدقيقة 36 بعد اعتراض بانون للخصم.

واحتسب الفاتيحي هدفا غير مشروع للرجاء، بعد تعمد الحافيضي لمس الكرة باليد، مع ضرورة توجيه العقوبة الانضباطية (الإنذار)، حسب ما أكده محمد الموجه.

أخطاء الحكم في حق الكاك استمرت، فبخصوص ضربة الجزاء التي أعلنها في الدقيقة 68، اعتبر الموجه على أن القرار خاطئ، بحيث أن سفيان رحيمي هو من تعمد الاصطدام بلاعب اللكاك

وأضاف الموجه أن الحكم لم يعلن على خطأ واضحاللكاك في الدقيقة 72، ارتكبه بانون، مع ضرورة توجيه العقوبة الانضباطية، بعد إفشال فرصة واعدة.

وفي المقابل اعتبر خبير التحكيم على أن الحكم كان محقا في إلغاء هدف قنيطرة في الدقيقة 48 لوجود تسلل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية