حبس نجم ليفربول، محمد صلاح، أنفاس المصريين بعد إصابته في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد، حيث غادر الملعب باكياً في الدقيقة 29، ليترك مكانه لزميله آدم لالانا.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الإصابة التي تعرض لها "الفرعون" تُثير القلق بشدة، ومن المرجح أنها "خلع في الكتف"، وهذا هو السبب الذي دفعه إلى ذرف الدموع، لأنه سيواجه صعوبة كبيرة جداً في اللحاق بالحدث الكروي العالمي.

وحاول محمد صلاح استكمال المباراة رغم حدة الألم بعد كرة مشتركة بينه وبين سيرخيو راموس أدت لسقوطهما على أرض الملعب وإصابته في الكتف، وهي الإصابة التي قيل أن تشخيصها الأولي هي "خلع في الكتف" كما أكدت أيضاً شبكة "BBC" البريطانية.

ويُعوّل المنتخب المصري كثيراً على محمد صلاح في نهائيات كأس العالم 2018، حيث وقع في المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات: روسيا، الأوروجواي والسعودية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية