أبدت هيئة التراث الإيطالية عدم اعتراضها على هدم ملعب (سان سيرو)، والذي تم بناؤه في مدينة ميلانو، لكي تزيل عقبة أمام ناديي ميلان وانتر الراغبين في استبداله بملعب جديد.

وذكرت شبكة (سكاي سبورتس) البريطانية، أن ناديي ميلان وانتر المملوكين من مؤسسة إيليوت الأمريكية وشركة سونينغ الصينية على الترتيب، تقدما بطلب العام الماضي لبناء ملعب جديد يسع 60 ألف متفرج في منطقة سان سيرو.

وأضافت أن الملعب الجديد هو العنصر الرئيسي في خطة تطوير عقاري للمنطقة بتكلفة تبلغ قيمتها 2ر1 مليار يورو، والتي تتضمن أيضا هدم ملعب سان سيرو التاريخي، والذي يعد معقل كلا الناديين.

وتابعت الشبكة البريطانية أنه على الرغم من كون موافقة هيئة التراث ليست نهائية، إلا أنها خطوة مهمة نحو تنفيذ خطة الناديين.

من جهة أخرى، أكدت بلدية ميلانو التي تمتلك الموقع، أن سان سيرو لا يمثل أي أهمية معمارية تمنع هدمه بعد عمليات عديدة من التطوير، حيث لم يتبق سوى جزء صغير من أقدم جزء في الملعب الذي تم بناؤه عام 1926.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية