غرّم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، الاثنين، مدرب أرسنال، الإسباني أوناي إيمري، مبلغ 10 آلاف دولار، بعد اعترافه بسوء السلوك إثر قيامه بركل قارورة مياه بلاستيكية نحو المدرجات خلال مباراة فريقه ضد مضيفه برايتون في الدوري الممتاز.

وقال الاتحاد في بيان: "مدرب أرسنال أوناي إيمريغرم ثمانية آلاف جنيه إسترليني بعدما أقر بتهمة سوء السلوك الموجهة إليه. الأمر يتعلق بتصرفه خلال مباراة ضد برايتون في 26 ديسمبر 2018".

واستشاط إيمري غضبا من أداء فريقه في الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت ضمن المرحلة التاسعة عشرة، وانتهت بالتعادل 1-1، فقام بركل قارورة المياه لتسقط بالقرب من أحد مشجعي الفريق المضيف.

وتوجه إيمري سريعا نحو المشجع واعتذر منه، قبل أن يكرر ذلك بعد المباراة، ولاحقا في المؤتمر الصحفي الذي تلاها.

وكان إيمري قد أعرب في مؤتمر صحفي آخر سبق مباراة فريقه ضد ليفربول في المرحلة العشرين، عن أمله في أن يطوي الاعتذار صفحة الحادثة، قائلا في الوقت ذاته: "يتعين علي احترام القرار لأنه سيكون نتيجة لتصرفي، لكن لم يكن ثمة أي نية أخرى من قبلي حيال المشجع"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتفادى إيمري منعه من التواجد في دكة بدلاء فريقه لمباراة، وهي عقوبة سبق للاتحاد فرضها على المدرب السابق لمانشستر يونايتد جوزيه مورينيو، عندما قام بركل قارورة مياه أيضا خلال مباراة ضد وست هام (1-1) في نوفمبر 2016.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية