كشفت تقارير صحفية فرنسية، اليوم الأحد، تفاصيل جديدة عن رغبة فريق أولمبيك مارسيليا الفرنسي، أحد أعرق أندية “الليغ1” في الاستفادة من خدمات اللاعب المغربي، المهدي بنعطية، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وحسب المصادر ذاتها، فإن مقربين من اللاعب المغربي أكدوا عدم رغبة عميد “الأسود”، في العودة إلى فرنسا، في الوقت الراهن، والانضمام إلى فريق عاصمة الجنوب، على الرغم من إلحاح مدربه “رودي غارسيا”، الذي تربطه علاقة صداقة قوية باللاعب المغربي، منذ أن دربه في روما الإيطالي.

وأكدت المصادر ذاتها أن نجم الأسود، وفريق يوفنتوس الإيطالي حاليا، يرغب في الاستمرار مع نادي السيدة العجوز، لفترة إضافية، ولايزال يستبعد فكرة العودة إلى الدوري الفرنسي الممتاز، وهو الرأي، الذي تشاطره أيضا إدارة النادي الإيطالي، التي لا تفكر في التفريط في أحد أفضل مدافعيها، بسبب توالي الإصابات، وتقدم عدد من المدافعين الأساسيين في السن.

وفي السياق ذاته، كشفت التقارير نفسها أن إدارة الفريق الفرنسي بدأت تفكر في بديل للاعب المغربي، هذه المرة من فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، ويتعلق الأمر بالمدافع الإفواري “إيريك بايلي”، الذي يواجه مشاكل مع فريق البرتغالي “جوزي مورينيو”، وأخبر مقربيه بأنه يرغب في الرحيل عن “الشياطين الحمر”، خلال الصيف المقبل.

ويواجه الفريق الفرنسي إكراهين اثنين، في طريق تعاقده مع اللاعب الإفواري، الأول يتمثل في ضرورة دفعه إلى حوالي 40 مليون أورو، والثاني في راتبه السنوي المرتفع، الذي قد ينهك ميزانية فريق الجنوب الفرنسي، الذي يسعى إلى تعزيز صفوفه بلاعبين من العيار الثقيل، الموسم المقبل.

وبالإضافة إلى هذين العاملين، فإن النادي سيواجه منافسة شرسة، من عملاقي الدوري الإنجليزي الممتاز، تشيلسي، وآرسنال، اللذان أعربا عن رغبتهما في جلبه الموسم المقبل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية