أصبحت أسوأ الكوابيس حقيقة بالنسبة للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم، فقد أعلن ليونيل ميسي اعتزاله اللعب الدولي وعدم اللعب مرة أخرى مع منتخب "التانجو الأرجنتيني"، بعد الهزيمة الموجعة، التي تجرعها أمام تشيلي اليوم الاثنين في نهائي كوبا أمريكا (المئوية).

وقال ميسي في تصريحات صحفية عقب المباراة، التي أقيمت فجر اليوم الاثنين (بتوقيت جرينيتش): "المنتخب انتهى بالنسبة لي، لقد حاولت كثيرا، يؤلمني عدم التتويج مع الأرجنتين، سأرحل بدون أن أتمكن من تحقيق ذلك".

وأضاف لاعب برشلونة: "هذا أمر غير معقول ولكن الأمور لا تسير على ما يرام معنا، لقد حدث معنا هذا اليوم مرة أخرى، ركلات الترجيح مرة أخرى".

وفي معرض رده على سؤال عما إذا كان قراره بالاعتزال يعد نهائيا، أجاب ميسي قائلا: "أعتقد هذا، هذا هو ما أشعر به الآن، هذا هو ما أفكر به، إن ما حدث أمر محزن للغاية، بالإضافة إلى أنني أهدرت ركلة الترجيح، لقد أهدروا الركلة الأولى وكان من المهم أن نتمسك بهذا الفارق ولكن إهدار ركلة الترجيح جاء عن طريقي، انتهى الأمر".

وتعرض ميسي لضربة موجعة جديدة مع منتخب بلاده للعام الثاني على التوالي في مباراة نهائية أخرى أمام تشيلي، حسمت بركلات الترجيح.

وأخفق نجم برشلونة في التسجيل خلال ركلات الترجيح وانخرط في البكاء بعد المباراة.

وتعتبر هزيمة اليوم هي الرابعة، التي يتجرعها ميسي في إحدى المباريات النهائية والثالثة خلال السنوات الثلاث الأخيرة.

وتوج نجم برشلونة بلقب وصيف كوبا أمريكا أعوام 2007 و2015 و2016، بالإضافة إلى وصافة مونديال البرازيل .2014

وعلى جانب آخر، فاز ميسي ببطولة العالم للشباب تحت 20 عاما في 2005 وحصد الميدالية الذهبية في أولمبياد بكين 2008

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية