وافقت اللجنة التنفيذية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) في اجتماعها اليوم الخميس على إجراءات، وخطوات سحب قرعة بطولة كأس الأمم الأفريقية الـ32 بمصر ، والتي تجرى غدًا الجمعة، وذلك طبقًا للاقتراح الذي قدمته اللجنة المنظمة للبطولة أمس الأربعاء.

وكشف الكاف اليوم عن تصنيف المنتخبات الـ24 المشاركة في البطولة حيث تم توزيعها على أربعة مستويات يضم كل منها ستة منتخبات، وذلك بناء على التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في أحدث نسخة له.

واعتبر الكاف أن هذه النسخة من التصنيف، الصادرة في 4 إبريل/ نيسان الحالي عن الفيفا تعكس بشكل حقيقي المستوى الحالي للمنتخبات، إضافة إلى أن تصنيف الفيفا يحظى بالقبول عالميًا لاسيما، أنه يعتمد على نتائج كل فريق في آخر 12 شهرًا، ليعبر بهذا عن المستوى الحالي لكل فريق.

واستثني المنتخبان المصري (أحفاد الفراعنة)، والكاميروني من هذا حيث وضع الفريقان ضمن فرق المستوى الأول رغم احتلالهما المرتبتين الثامنة، والسابعة على الترتيب بين المنتخبات الـ24 في تصنيف الفيفا حيث يحتل منتخبا الكاميرون، ومصر المركزين 54، و57 عالميًا.

وجرى استثناء المنتخب المصري بصفته منتخب البلد المضيف وذلك طبقا للوائح البطولة، كما تنص اللوائح على ضرورة وضع المنتخب حامل اللقب على رأس إحدى المجموعات في الدور الأول للبطولة، وهو ما دفع بالمنتخب الكاميروني (الأسود غير المروضة) إلى فرق المستوى الأول رغم احتلاله المرتبة السابعة بين منتخبات البطولة في تصنيف الكاف.

كما ضم المستوى الأول منتخبات السنغال، وتونس، ونيجيريا، والمغرب وضم المستوى الثاني منتخبات الكونغو الديمقراطية، وغانا، ومالي، وكوت ديفوار، وغينيا، والجزائر.

وضم المستوى الثالث منتخبات جنوب أفريقيا وأوغندا وبنين وموريتانيا ومدغشقر وكينيا وضم المستوى الرابع منتخبات زيمبابوي، وناميبيا، وغينيا بيساو، وأنجولا، وتنزانيا، وبوروندي.

وخدم هذا التصنيف بشكل كبير الكرة العربية حيث تجنب منتخبا المغرب، وتونس الوقوع في مجموعة واحدة مع المنتخب المصري صاحب الأرض نظرا لأن كل مجموعة ستضم أربعة منتخبات منها منتخب واحد فقط من كل مستوى.

وبات المنتخب الجزائري مهددًا بالوقوع مع أي من المنتخبات الثلاثة؛ مصر، وتونس، والمغرب، في مجموعة واحدة نظرًا لكونه ضمن فرق المستوى الثاني.

وينطبق هذا أيضًا على منتخب عربي آخر هو المنتخب الموريتاني الذي يخوض النهائيات للمرة الأولى، وقد يجد نفسه في مواجهة أي من الفرق العربية المتواجدة في المستويين الأول والثاني.

وأسفر تقسيم المنتخبات على المستويات الأربعة طبقًا لتصنيف الفيفا عن وقوع منتخبي موريتانيا، ومدغشقر ضمن فرق المستوى الثالث رغم مشاركتهما في البطولة للمرة الأولى، وكان منتخب بوروندي هو الوحيد من الوجوه الجديدة الذي أوقعه هذا التصنيف ضمن فرق المستوى الرابع.

وفي المقابل ، تسبب التقسيم طبقًا لتصنيف الفيفا في وقوع منتخبات أكثر خبرة بالبطولة مثل أنجولا، وزيمبابوي في المستوى الرابع.

وطبقا للائحة البطولة، سيوضع المنتخب المصري على رأس المجموعة الأولى، فيما سيحدد سحب القرعة غدًا المجموعة التي سيوضع على رأسها المنتخب الكاميروني حامل اللقب.

وتبدأ عملية سحب القرعة بسحب فرق المستوى الرابع التي ستوضع تباعًا في الترتيب الرابع بكل مجموعة بداية من المجموعة الأولى، حتى السادسة، وذلك طبقًا لترتيب سحبها، بمعنى أن المنتخب الذي يجري سحبه أولًا سيوضع في المرتبة الرابعة بالمجموعة الأولى، ثم يوضع التالي في المرتبة الرابعة بالمجموعة الثانية، وهكذا حتى الوصول إلى المجموعة السادسة.

ويتكرر هذا مع فرق المستوى الثالث بحيث توضع في الترتيب الثالث بكل مجموعة من الأولى حتى السادسة على التوالي ثم يتكرر هذا مع فرق المستوى الثاني التي توضع في الترتيب الثاني بالمجموعات تباعًا من الأولى حتى السادسة.

وبعدها يجرى سحب منتخبات المستوى الأول بحيث توزع تباعًا من المجموعة الثانية، وحتى السادسة، وتوضع على رأس المجموعة، وذلك نظرًا لوضع المنتخب المصري على رأس المجموعة الأولى قبل بدء عملية سحب القرعة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية