أبدى الأرجنتيني ميغيل أنخيل غاموندي، مدرب حسنية أكادير، تخوفه من تعرض فريقه إلى ظلم تحكيمي جديد، خلال المباراة المهمة التي ستجمع فريقه بمضيفه الرجاء الرياضي، عشية اليوم الأحد، برسم الجولة الخامسة من دور المجموعات بكأس الكونفيدرالية.

وأعرب غاموندي، أمس السبت، خلال الندوة الصحافية التي تسبق المواجهة المذكورة، خشيته أن  يكون فريقه ضحية  مرة  أخرى لأخطاء تحكيمية، مذكرا بحرمان فريقه من ضربة جزاء واضحة أمام الرجاء في مباراة الذهاب بينهما واحتساب هدف غير صحيح من تسلل واضح لفائدة نهضة بركان، ما أثر سلبا على الفريق السوسي وجعل رصيده لا يتعدى 4 نقاط .

وتابع مدرب الحسنية قائلا  "أتمنى  أن يوفق حكم مباراة الرجاء  في هذه المواجهة المصيرية، خاصة أن الفريقين معا سيلعبان الكل للكل من أجل الحفاظ على حظوظهما للتأهل لربع نهائي المسابقة المذكورة "

في السياق ذاته، سارعت إدارة فريق حسنية أكادير، وسط الأسبوع الجاري، إلى مراسلة كل من الجامعة الملكية و"الكاف، تطالب من خلالها بتعيين حكم عادل  مؤكدة تخوفها من أن يكون الفريق السوسي، ضحية التعاطف الذي سيحظى به خصمه الرجاء في الجولة الخامسة، بعد قرار إيقاف الحكم الكاميروني أنطوان إيسوما لعام واحد، بعدما تعمد حرمان الفريق الأخضر من فوز مستحق أمام الفريق البركاني .

وكانت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، يد عينت طاقما تحكيميا تونسيا لقيادة مباراة الرجاء وضيفه الحسنية  ويتكون الطاقم التحكيمي من يوسف السرايري كحكم وسط ويساعده مواطنيه يامين ملوشي وخليل الحسني.

يذكر أن الرجاء يحتل المركز الأخير في ترتيب المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط، بفارق 5 نقاط عن المتصدر نهضة بركان، أما حسنية أكادير يأتي ثالثًا برصيد 4 نقاط.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية