أخلفت إدارة الوداد الرياضي وعدها لجمهور الفريق، لعدم طرحها للتذاكر بمدية الرباط، والخاصة بمباراة فريقها أمام الترجي التونسي، يوم غد الجمعة، على أرضية مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، برسم ذهاب نهائي كأس دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

وعجزت اللجنة التنظيمية التابعة للفريق الأحمر عن بيع التذاكر بشبابيك مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، كما كان مقررا، بفعل نفاد التذاكر من السوق و هو الأمر الذي تتحمل مسؤوليته إدارة الفريق الأحمر 

وكشف مجموعة من أنصار فريق الوداد، عن امتعاضهم من اللجنة المنظمة التابعة للفريق الأحمر، لعدم  طرحها للتذاكر بشبابيك مدينة الرباط، كما كان مقررا يومه الخميس على الساعة التاسعة صباحا خاصة وأن مختلف الذين حجوا إلى مركب الامير مولاي عبد الله جاؤوا بالإضافة من الرباط و سلا من مدن بعيدة كمكناس و فاس و القنيطرة بالإضافة إلى كثير من الأشخاص جاؤوا من مدينة الدار البيضاء أملا في الحصول على تذكرة للقاء

وعبر مجموعة من جمهور الفريق الأحمر عن غضبهم وتدمرهم من اللجنة المذكور، لعجزها عن تأمين عدد من التذاكر الخاصة بهذه القمة وطرحها للبيع بمدينة الرباط كما أشارت في بلاغ رسمي سابق.

وأكد أنصار الفريق الأحمر عبر "تدوينات" كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أنهم ذاقوا درعا من الصعوبات التي يواجهونها كلما تعلق الأمر بتذاكر مباراة قوية، إذ يتكرر المشهد ذاته في كل مناسبة.

وبدأت الجماهير الودادية، منذ يوم أمس الثلاثاء،في التوافد على نقاط بيع التذاكر،حيث اختار عدد من جماهير الفريق الأحمر "الإعتكاف" ليلة أمس الثلاثاء، رغبة منهم في تأمين حصولهم على تذاكر المباراة، وتجنب السوق السوداء، التي تنشط في مثل هذه المباريات .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية