أعلن مسعود أوزيل، لاعب المنتخب الألماني ذو الأصول التركية، اليوم الأحد، اعتزاله اللعب في صفوف منتخب “المانشافت”، بعد الانتقادات الكبيرة التي تعرض لها في الفترة الأخيرة، خاصة بعد “مونديال” روسيا الأخير، عقب صورة سابقة له مع الرئيس التركي، طيب رجب أردوغان، قبل أيام قليلة من انطلاق نهائيات كأس العالم.

إعلان الاعتزال، جاء في بيان رسمي، أصدره اللاعب على حسابه الرسمي، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث لم يخفي من جديد استياءه من “سوء المعاملة” التي يتلقاها من قبل الألمان، خاصة من الاتحاد الألماني للعبة، بعد واقعة صورة الرئيس التركي  أردوغان، رفقة النجم الألماني الآخر، ذو الأصول التركية، إلكاي غوندوغان.

وتعرض صانع ألعاب فريق أرسنال الإنجليزي ، لحملة انتقادات واسعة في ألمانيا بسبب هذه الصورة، قبل كأس العالم أثناء زيارته للندن، بعد أن اتهم بالتوريج لصورة الرئيس، الذي كان مقبلا حينها على الانتخابات الرئاسية.

قرار نجم ريال مدريد الإسباني سابقا، جاء بعد أن قال في مقابلة صحفية، نشرت صباح اليوم، إنه ” كان من الممكن أن يصبح شخصا لا يحترم أصول عائلته إذا رفض التصوير مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان”.

وأضاف :”أمتلك قلبين أحدهما ألماني والأخر تركي (في إشارة إلى أصول عائلته القادمة من تركيا)، وخلال طفولتي والدتي علمتني أن أحترم ولا أنسى من أين أتيت ومازلت أفكر في هذه القيم حتي اليوم”.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية