احتضن ملعب هزاع بن زايد نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، والذى انتهى بإثارة كبيرة بفوز النجم الساحلي على الهلال السعودي بهدفين لهدف، ليُتوج الفريق التونسي بلقب البطولة.

وسجل كريم عريبي هدف السبق للنجم الساحلي في الدقيقة 30، لينتهي الشوط الأول بتقدمه بهدف نظيف.

وعدّل بافيتيمبي غوميز النتيجة لصالح الهلال من ركلة جزاء في الدقيقة 64، واستمرت النتيجة على التعادل الإيجابي حتى تمكن محمد عبد الله المثناني من تسجيل هدف الفوز للتونسيين في الوقت القاتل، وتم احتسابه رغم العودة إلى الـ"VAR".

وكان الهلال قريباً من تعديل النتيجة في الثواني الأخيرة من الوقت بدل الضائع، لكنه أضاع فرصتين على الأقل أمام المرمى، لتنتهي المواجهة بفوز النجم الساحلي (2-1) وتتويجه باللقب

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية