أسدل ديديه دروغبا الستار على مسيرته الحافلة مع كرة القدم عندما قاد فريقه فينيكس فى مباراته الأخيرة اليوم أمام لويسفيل بنهائى كأس يو إس إل.

وخسر فريق دروجبا بهدف دون رد، ليفسد لويسفيل مباراة نجم كوت ديفوار الأخيرة فى عالم كرة القدم.

وكان دروجبا “40 عاما” أعلن فى مارس الماضى أنه سيعتزل بنهاية الموسم الجارى بعد مسيرة مميزة مع منتخب بلاده وتشيلسي بجانب تجارب أقل نجاحا مع غلطة سراى التركى ومارسيليا وشنجهاى ومونتريال إمباكت.

وحقق دروجبا العديد من الإنجازات التاريخية خلال مسيرته، وأبرزها دورى أبطال أوروبا مع تشيلسي و4 ألقاب في الدورى الإنكليزى ومثلها فى كأس الاتحاد و3 كأس الرابطة و2 الدرع الخيرية وهداف الدوري الإنكليزى مرتين، وفى تركيا حقق الكأس والسوبر وأفضل لاعب فى الدورى، بالإضافة إلى التتويج بجائزة أفضل لاعب أفريقى مرتين

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية