أقدم المسؤولين عن منتخب جمهورية إفريقيا الوسطى، على اتخاذ قرار غريب جدا، وذلك بمنح شارة قيادة المنتخب للاعب في أول مبارياته الدولية، وتحمل جيوفري كوندوبيا مسؤولية حمل الشارة في مباراته الدولية الأولى في كوت ديفوار في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، تكريما له على شجاعته في اختيار اللعب لبلاده، رغم تمثيله المنتخب الفرنسي الأول سابقا.

لكن ذلك لم يتعد حاجز المباريات الودية. ويُعتبر اختيار كوندوبيا اللعب لمنتخب إفريقيا الوسطى، حدثا كبيرا في حذ ذاته، في ظل عدم امتلاك هذا البلد للاعبين من مستوى اللاعب الحالي لنادي فالنسيا والذي سبق له حمل قميص أندية كبيرة مثل إشبيلية، موناكو والإنتير.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية