قالت وسائل إعلام أوروبية عديدة إن السلطات الأمنية نفذت، صباح اليوم الأربعاء 10 أكتوبر، مداهمات أمنية لعدد من أندية كرة القدم الأوروبية.

وأشارت وكالة "فرانس برس" إلى أن تلك المداهمات جاءت على خلفية فضائح فساد وغسل أموال، في عالم كرة القدم.

ونقلت الوكالة عن مسؤول قوله إن السلطات البلجيكية ألقت القبض على مدرب فريق كلوب بروغ البلجيكي، إيفان ليكو، وإخضاعه للتحقيقات بسبب دعاوى الفساد.

وأوضحت الوكالة أن وحدات إنفاذ القانون نفذت عمليات مداهمة في 7 دول، بسبب اتهامات في التلاعب في نتائج المباريات.

وقام ممثلو الإدعاء البلجيكي بتنفيذ نحو 44 عملية تفتيش في جميع أنحاء بلجيكا وفرنسا ولكسمبورغ وقبرص والجبل الأسود وصربيا ومقدونيا.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن ممثلي الإدعاء الفيدراليين قولهم: "حرم عدد كبير من الأشخاص من حريتهم، واقتيدوا لاستجواب شامل".

وأوضح ممثلو الإدعاء أن الاعتقالات شملت مويبي بيات، لاعب كرة القدم الشهير، والمدير السابق لفريق سبورتنج شارلروا.

كما شملت عمليات التفتيش أندية أندرلخت، وكلوب بروغ، وستاندرد لييغ.

وصادرت سلطات التحقيق أيضا عقود لاعبين مثل، أوباي أولاري، وميشيل برودهوم، ودينو أرسلاناجيتش، بسبب علاقاتهم مع مويبي بيات.

وشملت حملة الاعتقالات أيضا هيرمان فان هولسبيك، الرئيس السابق لأندرلخت، وحكما الساحة بارت فيرتينتين، وسيباستيان ديلفيريير.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية