تعاقدت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رسميا مع حسين عموتة الأسبوع الماضي، لتدريب المنتخب الوطني المحلي إلى غاية بطولة إفريقيا للاعبين المحليين 2022 مقابل 20 مليون سنتيم.

وذكرت يومية “الصباح” أن جامعة الكرة لم تف بوعدها مع عموتة، خاصة في ما يتعلق بالجانب المالي، إذ أنها وعدته بأجر شهري يفوق المبلغ المذكور.

وحسب المصدر ذاته فإن عموتة وجد نفسه أمام الأمر الواقع، بعدما فاجأه الأجر الشهري الذي خصصته له جامعة الكرة، سيما أنه كان ينتظر أجرا أفضل، بعد أن تراجع عن العديد من العروض القوية بالخليج، وهو ما أصابه بخيبة أمل، بحكم أن الجامعة هي التي لجأت إليه، ولم يسع وراء المهمة التي كلف بها.

وكشفت “الصباح” أن جامعة الكرة تحججت أمام عموتة بالأزمة المالية التي تعانيها في الأشهر الأخيرة، وعدم توصلها بالدعم السنوي من المؤسسات المانحة والمستشهرين، وبدعم وزارة الشباب والرياضة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية