عاد الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، إلى الخروج بتصريحات نارية حينما حل ضيفا على إحدى الإذاعات الخاصة.

وأوضح وحيد أنه تفاجأ من الانتقادات التي وجهت له، علما أن المباريات الأولى كانت ودية وكان يجرب فيها العناصر الوطنية، على حد تعبيره.

وزاد وحيد قائلا بهذا الخصوص: "بعد مواجهتنا لمنتخب موريتانيا، وهي أولى المباريات الرسمية لي مع المنتخب الوطني، فضلت البقاء في الملعب لكي أرى ردة فعل الجماهير الحاضرة في الملعب، وفعلا شاهدت من صفق للاعبين، لكن الأغلبية كانت تصدر صافرات الاستهجان، وهنا تساءلت مع نفسي، لماذا حضروا إلى الملعب إذا كانت ردود أفعالهم ستكون هكذا، كان عليهم متابعة المباراة من المنزل، وبعد مباراة موريتانيا، اجتمعت باللاعبين في المستودع، وقلت لهم لماذا لم تقوموا بتحية الحماهير، لماذا هربتم كالأرانب لم يكن عليكم الفرار".

وأضاف وحيد حول وضعية المنتخب الوطني:"أعلم أننا لا نعيش لحظات رائعة في هذه الآونة في المنتخب الوطني، لكن على الجميع أن يستوعب أننا حاليا في حاجة إلى الصبر والعمل الجاد والانتظار، وعلينا أن نعي جيدا أن المغرب حاليا ليس الأقوى إفريقيا، ولا أملك عصا سحرية، لذلك علينا أن نعمل أكثر وأن ننقب على مواهب لأننا في مرحلة بناء المنتخب الوطني".

وفتح الناخب الوطني النار على سلفه في المنتخب هيرفي رونار حينما قال:" في آخر منافسة رسمية شارك فيها المنتخب الوطني، كان سيئا للغاية، وكان عاجزا عن خلق فرص كثيرة واستغلالها، خاصة أمام منتخب البنين الذي أقصاه، لم نشاهد فرصا كثيرة، لكن في آخر مباراة وصلنا إلى تحقيق 20 فرصة سانحة للتسجيل".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية