تنتظر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التوصل بوثيقة موقعة من أسامة الإدريسي يلتزم من خلالها باللعب للمنتخب الوطني الأول، قبل مراسلة الجامعة الهولندية للحصول على ترخيص منها للسماح للاعبي بتغيير جنسيته الرياضية، ثم بعدها مراسلة الفيفا من أجل تأهيل لاعب ألكمار قصد اللعب للأسود.

وكشف مصدر جامعي مسؤول، أن قضية الإدريسي مختلفة عن ملف منير الحدادي لاعب برشلونة الإسباني، لأن الأخير سبق له اللعب في المنتخب الأول في حين أن مهاجما ألكمار لم يسبق له اللعب للمنتخب الهولندي الأول،  وبالتالي فإنه في حالة رفض الاتحاد الهولندي منح وثيقة تغيير الجنسية الرياضية فإن الفيفا ستتدخل في الموضوع ويحكم لصالح المغرب، بالرغم من عدم موافقة الجامعة الهولندية لأن الإدريسي لعب فقط للفئات الصغرى لمنتخب الطواحين.

وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وهيرفي رونار، قد عقدا اجتماعا مع اللاعب، بعد مباراة الأسود أمام الكاميرون، وأقنعاه بضرورة اللعب للمنتخب الوطني، وهو ما وافق عليه في انتظار التوقيع الرسمي على الوثيقة التي تخول له الحصول على ترخيص من "فيفا".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية