كشفت مصادر موثوقة، أن الدولي المغربي أسامة الإدريسي، لاعب أزد الكمار الهولندي لكرة القدم، أبدى موافقته النهائية على حمل قميص المنتخب المغربي، وحسم قراره بأن يصبح أسدا مغربيا رغم الشكوك التي كانت تحوم حول إمكانية دفاعه عن الطواحين الهولنية.

وأوضح المصدر ذاته، أن أسامة الإدريسي، حسم قراره خلال الاجتماع الذي عقده مع فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، والناخب الوطني هيرفي رونار، مدرب الأسود، والذي عرف كذلك حضور والد اللاعب الذي تابع مباريات الأسود والمنتخب الكاميروني من المدرجات بملعب مركب محمد الخامس.

وطرح خلال الاجتماع العديد من النقط، التي تم النقاش حولها، لاسيما عقب تصريح اللاعب الإدريسي لوسائل الإعلام الهولندية بأنه قادم إلى المغرب لاستكشاف الأجواء والتعرف عن قرب على كيفية سير الأمور داخل المعسكر، ومن بعدها سيحسم في قراره مستقبلا.

وأضاف المصدر دائما، أن أسامة الإدريسي أقتنع تماما بأن مستقبله كرويا سيكون مع المغرب، ملبيا نداء القلب خصوصا أن الاعتماد على خدماته ضمن مركز المهاجم الجناح سيكون بشكل أكبر في القادم من المواعيد، وترى فيه الإدارة التقنية خير خلف حيث سيعول الأسود كثيرا على خدماته ضمن المجموعة المغربية لتكوين جيل جديد يضم كوكبة من اللاعبين الشباب الموهوبين على غرار نصير مزراوي، وأشرف حكيمي، وسفيان بوفال، وحكيم زياش وياسين بونو وأيت بناصر وحمزة منديل وأمين حارث والبقية.

وزف اللاعب سالف الذكر قرار اختياره تمثيل الأسود لكل من حكيم زياش ونصير مزراوي، الممارسين في الدوري الهولندي، بعد أن كانا أول من علم بقرار اللاعب النهائي ليعود بعدها زياش إلى هولندا لاستكمال علاجه من الإصابة التي ألمت به وحرمته من مرافقة بعثة الأسود التي حلت بتونس وبرفقتها نصير مزراوي.

وتابع مهاجم أزد الكمار، مباراة المغرب أمام الكاميرون من المدرجات، بسبب عدم حصوله على ترخيص من الاتحاد الدولي يخول له الدفاع عن القميص الوطني، ولم يكن مؤهلا للعب مع الأسود خلال المباريات الرسمية، فيما يمكنه المشاركة في المواجهات الودية على غرار القمة التي سيحتضنها ملعب "رادس" بين الأسود ونسور قرطاج يوم الثلاثاء المقبل.

وسيمنح هيرفي رونار، الفرصة للعديد من اللاعبين، الذين لم يتمكنوا من خوض قمة الكاميرون، من أجل المشاركة وديا أمام تونس، ويبقى أبرزهم الإدريسي الذي ترغب الإدارة التقنية في منحه دقائق لعب حتى يتم الوقوف على إمكاناته عن قرب ومراقبة طريقة لعبه وقدرته على الانسجام مع أفكار المدرب وبقية الزملاء فوق أرضية الميدان.

يشار إلى أن أسامة إدريسي (22 سنة) يشغل مركز المهاجم الجناح ويقدم أداء جيدا رفقة ناديه أزد الكمار، حيث يعد من الأسماء المتألقة في مسابقة الدوري الهولندي خلال الموسم الجاري، بعد أن شارك في إحدى عشرة مباراة وساهم في ستة أهداف حيت سجل أربعة وأعطى تمريرتي أسيست، وخاض 936 دقيقة، وسجل نفس العدد من الأهداف في مسابقة الكأس الهولندية مع تمريرة أسيست، خلال 179 دقيقة، بينما لعب 180 دقيقة في الأدوار التمهيدية بمسابقة اليوروبا ليغ.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية