جالس الناخب الوطني هيرفي رونار، المهدي بنعطية مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي، خلال آخر زيارة له لمدينة تورينو، و ذلك في أفق إقناعه على العودة مجددا إلى صفوف المنتخب الوطني.

و أشار رونار في تصريحات صحفية، إلى أنه قرر منح بنعطية فترة إضافية، و تركه هادئا، لأجل تجاوز كل المشاكل التي صاحبت مشاركته رفقة المنتخب الوطني في الآونة الأخيرة، و التي اعتبرها طبيعية و لا يمكنها أن تشكل حاجزا أمام بنعطية، يقول رونار.

و شدد الناخب الوطني، على ضرورة الحسم في مستقبل بنعطية رفقة "الأسود"، مع متم 2018، وذلك إما باستمراره أو الخروج نهائيا من مفكرته التقنية، و ذلك بالنظر إلى اقتراب المواعيد الكروية الكبرى والتي تتطلب مزيدا من التحضير والتركيز.

وربطت تقارير إعلامية، ابتعاد بنعطية عن محيط المنتخب الوطني، برغبته في كسب الرسمية داخل ناديه الإيطالي، خصوصا في ظل المنافسة القوية على المراكز، بعدما غاب في العديد من مباريات يوفنتوس.

هذا، في الوقت، الذي تحدثت فيه تقارير إعلامية إيطالية، عن اقتراب بنعطية من مغادرة أسوار "السيدة العجوز"، وقربه أيضا من نادي مارسيليا الفرنسي، الذي يشرف عليه الفرنسي رودي غارسيا مدربه السابق بنادي روما الإيطالي، مؤكدة أن فترة الانتقالات الشتوية، ستعرف انفراجا في مسار بنعطية الاحترافي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية