عدد قليل من الجماهير الآن في جنبات المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، وكأن الأمر لا يتعلق بنهائي أغلى الكؤوس المغربية، نهائي كاس العرش، والذي سيجمع بعد ساعة ونصف من الآن بين فريقي نهضة بركان ووداد فاس، في النهائي “المفاجأة”.

حوالي ألفين أو ثلاثة آلاف من الجماهير البرتقالية – البركانية، هي التي تلفت الانتباه في هذا النهائي بلونها البرتقالي، والتي تكبدت عناء التنقل من عاصمة البرتقال إلى العاصمة الإدارية للملكة، بينما يسجل غياب واضح لجماهير وداد فاس، التي بدأت تتقاطر “باحتشام” على المركب بواسطة حافلات خاصة أو تلك التي قدمت عبر القطار.

كلها مؤشرات تشير إلى أننا سنتابع واحدة من أضعف نهايات كأس العرش، في الفترة الأخيرة، على مستوى الحضور الجماهيري.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية