سيجد فريق نهضة بركان نفسه في ورطة كبيرة في نهائي كأس العرش، إذ سيحرم من خدمات لاعبيه الأفارقة الدوليين، على اعتبار أنهم سيكونون ملزمين بالانضمام إلى منتخبات بلدانهم للمشاركة في التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2019.

وسيفرض تزامن تاريخ المباراة النهائية لكأس العرش، في 18 من نونبر الجاري، مع تاريخ الاتحاد الدولي، على نهضة بركان ضرورة التخلي عن لاعبيه الأفارقة، للمشاركة رفقة منتخبات بلدانهم في التصفيات الإفريقية، الأمر الذي سيفرض عليه خوض النهائي أمام الرجاء البيضاوي أو وداد فاس، بدون لاعبيه المذكورين.

ويشكل أفارقة نهضة بركان القوة الضاربة، خاصة في خطي الهجوم والدفاع، ويتعلق الأمر بكل من لابا كودجو فودوه، وحكيم أورو ساما، لاعبي التوغو، وألان التراوري، وستيف ياغو، لاعبي منتخب بوركينافاصو.

 وسيكون على الفريق البركاني إيجاد حل لورطته، قبل حلول موعد المباراة النهائية، بتهييء لاعبين بدلاء، أو التماس السماح للاعبيه بعدم الالتحاق بمنتخبات بلدانهم، حتى يتسنى لهم خوض النهائي الفضي.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية