في خطوة تبدو مفاجئة، أقدم المكتب المسير لفريق الدفاع الحسني الجديدي صباح يومه الثلاثاء، على فك الارتباط الذي كان يجمعه بالمدرب الجزائري عبد القادر عمراني، ومواطنه كمال بوجنان الذي كان يشغل مهمة معد بدني للفريق.

وأرجع الفريق الدكالي القرار المتخذ، إلى استحالة عودة الثنائي الجزائري إلى أرض الوطن في الوقت الراهن، وذلك بعد تعليق الرحلات الجوية بسبب إغلاق المجال الجوي المغربي خوفا من تفشي فيروس كورونا.

وتقدم المكتب المسير لفريق الدفاع الحسني الجديدي بالشكر للإطارين الجزائريين على المجهودات التي قاما بها رفقة الفريق الدكالي.

تجدر الإشارة إلى أن فريق الدفاع الحسني الجديدي كان قد تعاقد مع عبد القادر عمراني خلفا للإطار الوطني بادو الزاكي الذي كان قد انتقل للعمل رفقة الإدارة التقنية الوطنية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية