راسلت جمعية وداد أكسيون عزيز أخنوش الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار الذي ينتمي إليه الرئيس الأسبق لفريق الرجاء البيضاوي محمد بودريقة للإحتجاج على ما جاء على لسان الرئيس السابق للرجاء من خلال مكالمة تم تسريبها 

و جاءت رسالة وداد أكسيون كنوع من الإستنكار حول فحوى المكالمة و التي أظهرت أن الرئيس السابق للرجاء يحاول التحريض  من أجل التشويش على فريق الوداد و على رئيسه سعيد الناصيري

و جاءت رسالة الإستنكار كما يلي :

إضغط على الصورة لمشاهدته بحجم أكبر

 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية