سيجد كل من الدفاع الجديدي وأولمبيك خريبكة نفسيهما في ورطة، في حالة تقرر استئناف التدريب في الأيام المقلة، والسبب يعود إلى أن مدربيهما، قد عادا إلى بلديهما، لقضاء الحجر الصحي.

وعاد عبدالقادر عمراني مدرب الدفاع الجديدي للجزائر وأحمد العجلاني لتونس، بعد إعلان حالة الطوارئ بسبب وباء كورونا، ومع استمرار تعليق الرحلات الجوية، سيصعب عليهما العودة إلى المغرب واستئناف التداريب، علما أن مجموعة من لاعبي الأندية الأجانب ما زالوا عالقين في بلدانهم.

يذكر أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لم تقرر بعد مصير الدوري المغربي في الوقت الذي قررت فيه مختلف الدول الإفريقية إنهاء دورياتها بمنح اللقب للمتصدرين 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية