بعد نجاح مبادراته الثلاث السابقة، الهادفة إلى المشاركة في مكافحة وباء "COVID19"، قام نادي الوداد الراضي بتنفيذ المبادرة الرابعة، التي تهدف إلى ضمان السلامة والوقاية. وذلك على مستوى مجمع النادي بملعب محمد بنجلون.

ففي الوقت الذي تواصل فيه المملكة المغربية تعبئة موارد كبيرة من أجل حماية المواطنين المغاربة من تفشي الوباء، قرر نادي الوداد الرياضي تعبئة كل وسائل وتجهيزات الوقاية، باستعمال أحدث التقنيات لحماية جميع مكونات النادي. تجهيزات سيتم توظيفها في كل ركن من أركان مجمع محمد بنجلون.

واعتباراً من تاريخ 20 ماي الجاري، سيقوم نادي الوداد الرياضي، بتجهيز مركز التدريب الرئيسي، بمرر للكشف الحراري يشتغل بالتكنولوجية الحديثة، وهو موجه لكل من يجل إليه.

وبالتالي، سيضطر جميع مستخدمي النادي وأعوانه ولاعبوه وزواره، للمرور عبر هذا الممر، من أجل الكشف عن حرارة الجسد، لرصد أي ارتفاع يفوق المعدل الطبيعي.

هذه الإجراءات، سيتم تنزيلها بفضل شراكة النادي مع شركة HITECKLAND ، وهي الشركة رائدة في توزيع المعدات التكنولوجية الحديثة.

ووجب الإشارة إلى أن نادي الوداد الرياضي، سيكون أول نادٍ يحصل على هذه التكنولوجيا على المستويين الوطني والقاري. وبالتالي سيتم تدريب مديري الاستقبال لدينا على استخدام هذا الممر، من قبل شريكنا الذي سيضمن أيضا تجريبه وصيانته.

وبفضل ممر الكشف عن المعادن، المزود بأحدث كاميرا حرارية، بالإضافة إلى إجراءات التعقيم الوقائي التي تعمل بشكل دوري داخل منشآت مركب محمد بنجلون، يبقى نادي الوداد الرياضي في طليعة من يواجهون ويكافحون جائحة فيروس "كورونا" المستجد.

في السياق ذاته، تؤكد إدارة نادي الوداد الرياضي وكافة مكوناته،التزامهم غير المشروط بمكافحة هذا الوباء، وتشدد مرة أخرى على أنها لن تدخر جهداً في المساهمة لربح هذه المعركة.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية