عمد مسؤولو فريق الرجاء الرياضي إلى ذبح خروف بملعب الفريق بالوازيس، الجمعة الماضي، ووزعوا لحمه على عمال الفريق، صدقة يرجى من ورائها أن يحد الله من كثرة الإصابات التي يتعرض لها لاعبو الفريق في المباريات.

و ذكرت بعض التقارير الصحفية التي أوردت الخبر أن عمال النادي فوجئوا بالخطوة التي أقدم عليها مسؤولو الفريق، واستغل بعضهم الفرصة للمطالبة بمستحقاته المالية العالقة بذمة الفريق منذ عهد الرئيسين السابقين محمد بودريقة وسعيد حسبان، إذ كان المكتب المسير قد صرف لموظفي وعمال الرجاء، جزءا من الديون، و وعدهم بصرف الجزء المتبقي مستقبلا.
 
وكان الرجاء في عهد رئيس رجاوي سابق قد ذبح عجلا بالوازيس، ظنا منه أن ذلك ربما يسهم في طرد نحس النتائج السلبية، ويحد من المشاكل التي كان يعاني منها النادي في فترة من الفترات.
 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية