أكد فريق الرجاء البيضاوي أن لاعبه أنس جبرون، لن يخضع لأية عملية جراحية، بعد خضوعه للفحوصات الطبية، التي أكدت أنه يعاني من إصابة في ركبته، ستتطلب شهرا من الراحة مع الترويض، والعلاج ليعود إلى صفوف الفريق الأخضر.

وأصيب اللاعب الرجاوي في المباراة التي جمعت فريقه بالجيش الملكي، برسم الجولة 15 من الدوري الاحترافي لكرة القدم، وغادر أرضية الملعب متأثرا بإصابته في الشوط الثاني، إذ لم يقو على الوقوف.

وسيغيب جبرون شهرا على الأقل، ليزيد من متاعب جمال سلامي، مدرب الفريق، الذي يعاني من نقص كبير في تركيبته البشرية، وزاد من حدته عجز المكتب المسير عن التعاقد مع لاعبين جدد في "المريكاتو" الأخير، لتقوية صفوف الفريق وتجاوز الغيابات.

وكانت مباراة الرجاء والجيش قد شهدت أيضا إصابة الظهير الأمين للرجاء، محمد الدويك، إذ انتهى موسمه الرياضي مبكرا بعد تعرضه لتمزق في أربطة ركبته.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية