توصل مسؤولو الوداد بوثيقة عبارة عن رد من الاتحاد الكونغولي على مراسلة من الفريقالأحمر بخصوص تعاقد بين مالونغو مع فريق الرجاء البيضاوي، وتوفره على 10 مباريات دولية

وأكد الاتحاد الكونغولي في الوثيقة المتداولة على نطاق واسع بمواقع التواصل الاجتماعي، أن بين مالونغو لا زال مرتبطا بعقد مع فريق تي بي مازيمبي، حسب مسؤولي هذا الأخير، وأن الخلاف بين الطرفين معروض على الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كما أضاف الاتحاد الكونغولي في وثيقته أن اللاعب لا يتوفر إلا على 5 مباريات دولية، وهو ما يعني أنه لا يتوفر على شرط 10 مباريات دولي، الذي تضعه الجامعة أمام اللاعبين الأجانب للعب بالدوري الاحترافي.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد سلم مالونغو بطاقة لعب دولية مؤقتة إلى حين الحسم في الخلاف القائم بينه وبين فريقيه تي بي مازيمبي، إذ يؤكد الأخير أن اللاعب لا زال مرتبطا معه بعقد، بينما يتهم مالونغو فريقه السابق بتزوير عقده، وأنه لم يعد مرتبطا بأي عقد مع أي فريقه، ومن حقه الانتقال إلى الرجاء في صفقة حرة.

الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم مطالبة بدورها للتدخل في هذه القضية و تطبيق القانون خاصة و أن فريق نهضة الزمامرة قد قدم إعتراضا على إشراك اللاعب مالونغو و هو ما يعني أن ينهزم الرجاء بالقلم إذا ما تم تطبيق القانون 

الوثيقة المرسلة من الإتحاد الكونغولي

( إضغط على الصورة لمشاهدتها بحجم أكبر )

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية