أصبح مؤكدا أن يحسم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" في قضية الوافد الجديد على فريق الرجاء البيضاوي الكونغولي بين مالونغو، المهاجم السابق لفريق "تي بي مازيمبي"، الذي وقع في كشوفات "النسور الخضر" خلال الانتقالات الصيفية الحالية.

وقرر فريق الرجاء البيضاوي رفع قضية اللاعب إلى "الفيفا" بعدما فشلت مفاوضاته مع إدارة مازيمبي الكونغولي، التي تتشبث بأحقيتها في ملكية عقد اللاعب، الذي يدعي بدوره أنه أصبح حرا فور نهاية العقد المبرم بينه وفريقه السابق.

وكان جواد الزيات، رئيس الرجاء، قد عقد اجتماعا خاصا في القاهرة مع نظيره رئيس تي بي مازيمبي، على هامش مشاركتهما في الاجتماع الذي عقده جياني إنفينتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، مع أبرز الأندية الإفريقية بالكونفدرالية الإفريقية للعبة "الكاف".

و تمسك رئيس "تي بي مازيمبي" بموقفه مشيرا إلى أن فريقه يتوفر على وثائق تؤكد أن عقد مالونغو، لا زال ساري المفعول، ولا حق له في التوقيع مع الرجاء الرياضي دون دخول الأخير في مفاوضات مع فريقه الأول مقابل شراء عقده.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية