أصبح الإطار الوطني عبد الرحيم طاليب الأقرب لتدريب فريق الجيش الملكي، خلفا للإسباني كارلوس آلوس فيرير، الذي تراجع عن مواصلة العمل مع الفريق العسكري، مفضلا الرحيل للعمل في دوريات الخليج، وتحديدا صوب قطر لتدريب فريق قطر

وحسب مصادر صحفية من داخل إدارة فريق الجيش الملكي، فإن أبو بكر الأيوبي، الرئيس المنتدب لفريق الجيش الملكي، فاضل بين كل من الإسباني المغربي بيدرو بنعلي، الذي وضع من جهته سيرته الذاتية لدى إدارة فريق الجيش الملكي، والإطار  عبد الرحيم طاليب، حيث اختار هذا الأخير ليكون ربانا للفريق العسكري خلال الموسم المقبل.

وينتظر أن يوضع عقد ارتباط الفريق العسكري مع الإطار الوطني عبد الرحيم طالب على طاولة محمد حرمو، رئيس الجمعية الرياضية للقوات المسلحة الملكية، من أجل المصادقة عليه رسميا، وتمكين طاليب، من الشروع في عمله وتحضير الفريق للموسم المقبل، الذي يراهن عليه العساكر من أجل تقديم موسم يليق بتاريخ الفريق، والابتعاد عن اللعب من أجل تفادي النزول للقسم الثاني كما كان عليه الحال في الموسم الأخيرة.

يذكر أن فريق الجيش الملكي، أنهى الموسم الرياضي الماضي في المركز 14 على بعد ثلاث نقط عن الكوكب المراكشي، الذي نزل للقسم الثاني، وكانت محصلة الفريق العسكري خلال منافسات البطولة الوطنية المنتهية قبل أيام، 7 انتصارات، و12 تعادلا، مقابل خسارة 11 مباراة، وأحرز هجوم فريق الجيش 32 هدفا، فيما تلقت مرماه نفس العدد من الأهداف.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية