طلب الاسباني كارلوس ألوس، مدرب فريق الجيش الملكي لكرة القدم، فسخ تعاقده مع الفريق العسكري، مباشرة بعد نهاية المواجهة التي جمعت هذا الأخير  بمضيفه المولودية الوجدية، قبل يوم أمس الثلاثاء، والتي انتهت بالتعادل بهدف لمثله .

و  رفض كارلوس ألوس، الاستمرار مع الفريق العسكري، بسبب الأجواء المشحونة التي بات يعيش عليها محيط وإدارة الفريق، خاصة بعد أن صعدت جماهير الفريق لهجتها ضد إدارة النادي، وطالبت مسؤوليه بالرحيل من خلال وقفات احتجاجية غير مسبوقة  نظمتها أمام قبة البرلمان  .

وكانت إدارة الجيش الملكي، قد تشبتت في وقت سابق بالمدرب كارلوس، ومددت عقده لسنتين إضافيتين، رغم تحقيقه سلسلة طويلة من النتائج السلبية، ما جر عليها غضب الجماهير العسكرية .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية