حلت موجة من الغضب و السخط بعد مباراة الرجاء البيضاوي ضد إتحاد طنجة بعد أن ظهرت رسالة حملها أنصار فريق الرجاء البيضاوي تحمل في طياتها الكثير من العنصرية تجاه فئة شكلت حتى عهد قريب و لازالت تشكل شريحة مهمة من الشعب المغربي  

رسالة جماهير الرجاء " رجاوي حارب ليهود " اثارت إستياء العديد من المتتبعين الذين اعتبروا الرسالة عنصرية و تمس بشكل كبير قيم التسامح الإسلامي و كذلك القيم الوطنية على اعتبار أن عددا من المواطنين المغاربة يعتنقون الديانة اليهودية 

و تراوحت التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي بهذا الخصوص بين من يستنكر هذه الرسالة التي رفعها أنصار الرجاء و بين من يطالب بفرض عقوبات على جماهير الفريق الأخضر  معتبرين أن مثل هذه الرسائل العنصرية لا مكان لها في ملاعبنا الوطنية و لا تمثل قيمنا كشعب معروف بالتسامح و التعايش

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية