قال المدرب التونسي فوزي البنزرتي، أنه يعامل لاعبي الوداد بلا استثناء مثل أبنائه، مشددا على أن منهجه في العمل يرتكز على استنفار الجهود وتهييء اللاعبين سيكولوجيا لرفع التحديات، بالنظر إلى أن العامل السيكولوجي يتقدم على العاملين البدني والتكتيكي في تحضير الفريق

وقال فوزي البنزرتي: "لا أميز في علاقاتي بين اللاعبين بين هذا وذاك كلهم سواسية وأعاملهم مثل أبنائي، لأن الهدف هو تحقيق الإنتصارات، و عندما يلعب لاعب لفريق مثل الوداد فإن عليه أن يعرف قيمة القميص الذي يحمله".

وحيى البنزرتي لاعبيه على المجهود الذي يبذلونه برغم ضغط المباريات، وتمنى أن يكرروا فوزهم يوم الثلاثاء القادم على نادي لوبي سطار النيجيري برسم الجولة الرابعة لعصبة الأبطال، على أمل الوصول للنقطة التاسعة ولماذا لا ضمان تأهل مبكر للدور ربع النهائي".

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية