نجح فريق الرجاء البيضاوي في الانفصال عن مدربه الاسباني غاريدو بالتراضي، بعد سلسة مفاوضات من أجل تحديد المبلغ الذي سيحصل عليه مقابل توقيع وثيقة انفصاله عن الفريق الأخضر.

ونجح الرجاء في اقناع مدربه الاسباني بالانفصال بالتراضي دون اللجوء إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، بعدما كان الأخير يهدد بذلك في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية العالقة بذمة الفريق الأخضر.

وكان  غاريدو، المدرب السابق للرجاء، قد رفض مقترحا للمكتب المسير للفريق الأخضر بالحصول على مبلغ 100 مليون سنتيم، لتوقيع وثيقة فسخ عقده، حتى يتسنى للرجاء الحصول على رخصة للمدرب الجديد كارتيرون، ليكون حاضرا في مباراة الأحد أمام حسنية أكادير.

وتشبث المدرب الاسباني بالحصول على جميع مستحقاته المالية العالقة بذمة الفريق الأخضر، والتي تقارب 400 مليون سنتيم، إذ لم يحصل على رواتب 6 أشهر، ومنحة التتويج بلقب الكاف المحددة في 100 مليون سنتيم، وبعض منح مباريات الكاف، والبطولة العربية، إلى جانب مباريات الدوري الاحترافي لكرة القدم.

وسيكون من حق الرجاء بعد الحصول على وثيقة انفصاله عن المدرب الاسباني اللجوء إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم للحصول على رخصة للمدرب الفرنسي الجديد لقيادة الفريق الأخضر في المباراة أمام حسنية أكادير الأحد المقبل.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية