طالب فريقا الوداد و الرجاء سلطات الدارالبيضاء، من خلال مجلس المدينة ومجلس جهة الدارالبيضاء سطات، بتقديم تعويضات مالية مهمة للفريقين تتجاوز قيمتها ملياري سنتيم، من أجل تغطية الخسائر الناجمة عن إغلاق مركب محمد الخامس، من أجل إخضاعه لإصلاحات جديدة.

و حسب مصادر موقع رياضتي.ما فإن الرجاء و الوداد أكدا في طلبهما أن إغلاق الملعب بشكل مفاجئ سيحرم الفريقين من مبالغ مهمة ناتجة عن عملية بيع تذاكر المباريات، التي كان من المفترض إجراؤها في ملعب العاصمة الاقتصادية، ناهيك عن كون رحيل الفريقين صوب مدن أخرى، من أجل استضافة منافسيهما في البطولة الوطنية الاحترافية، سيكلفهما مبالغ مهمة لتغطية نفقات التنقل و الإقامة، بالإضافة إلى التعويضات التي سيضطران إلى دفعها، من أجل استغلال الملاعب التي يتم تدبيرها من طرف شركة صونارجيس، كما حصل بالنسبة لمباراة الديربي، المؤجلة عن الجولة العاشرة، التي احتضنها ملعب مراكش.

و استند قطبا الكرة المغربية في طلبهما على كونهما سبق أن حصلا على تعويضات وصلت قيمتها إلى مليار و400 مليون سنتيم لكل فريق، عندما تم إغلاق مركب محمد الخامس لحوالي سنة في موسم 2016/2017، و هي المدة التي تم خلالها تزويد الملعب بـ45 ألف كرسي و لوحتين إلكترونيتين إضافة إلى إصلاحات أخرى همت الأرضية المعشوشبة و مستودعات الملابس، في حين تم تأجيل المرحلة الأخيرة من الإصلاحات، والتي تهم تهيئة المحيط الخارجي للملعب إلى الشهر المنصرم، والذي تم خلاله اتخاذ قرار الإغلاق دون الكشف عن موعد محدد لإعادة فتح الملعب في وجه الفريقين البيضاويين وجماهيرهما.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية