تغيرت لهجة المدرب محمد فاخر بين أول ندوة صحفية له هذا الموسم مع الجيش الملكي , والندوة الصحفية لمباراة أمس أمام نهضة بركان , فبعدما صرح في أول خروج أعلامي له مباشرة بعد تسلمه مقاليد الفريق العسكري أنه جاء من أجل إعادة الفريق لسكة الألقاب التي غاب عنها لمدة طويلة , وانه سيبذل قصار جهده لإعادة الثقة للجماهير التي ملت من الاخفاقات المتكررة , خرج الجنرال أمس بتصريح إٍستفز أنصار ” الزعيم ”

فاخر وفي الندوة الصحفية التي اعقبت مباراة الجيش الملكي ضد نهضة بركان قال أن الفريق في طور البناء , وانه لا بد من الصبر واعطائه مزيد من الوقت من أجل الوصول للإنسجام , دون أن يحدد المدة التي سيتطلبها بناء الفريق , واسماء اللاعبين الذين سيساهمون في هذا البناء .

وقد عابت الجماهير العسكرية على المدرب رفعه لسقف الأحلام في البداية , وعودته للمطالبة بالصبر من أجل البناء وليس الألقاب , كما عبرت الجماهير عن استغرابها من المعايير التي اعتمدها المدرب في وضع قائمة اللاعبين الذين غادرو الفريق , وكذا الذين تم الابقاء عليهم بالرغم من ضعف مستواهم وكبر سنهم , وتسألت الجماهير عن المسؤول الحقيقي عن الانتدابات , ومن المستفيد من إبقاء الجيش في دوامة المشاكل .

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية