صدم النجم البرازيلي رونالدينو الانفصاليين بإصراره على الحلول بالمغرب للمشاركة في المباراة الاستعراضية التي ستقام غدا الثلاثاء بملعب الشيخ محمد الأغضف بالعيون، بمشاركة نخبة من نجوم الكرة العالمية والإفريقية والعربية المغربية رغم الأخبار التي كانت قد أكدت عدم استطاعته السفر للمغرب بعد أن تم حجز جواز سفره من طرف السلطات البرازيلية بسبب غرامة مالية ضخمة لم يقم بتأديتها سابقا

وحل رونالدينيو عشية اليوم الإثنين بفندق "سافوي" بمدينة مراكش بعد نصف ساعة من وصوله إلى مطار مراكش لمنارة، حيث أبدى سعادته بزيارة المغرب والمشاركة في لقاء الغد بعاصمة الصحراء المغربية.

وقامت الكتائب الإلكترونية لجبهة البوليساريو الانفصالية بشن هجوم على صفحة رونالدينيو بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك من خلال نشر مئات التعليقات باللغة البرتغالية والتي تحث النجم البرازيلي على عدم المشاركة في مباراة العيون بزعم أنها تقام بمدينة محتلة، غير أن اللاعب رفض السقوط في الفخ وأصر على عدم إلغاء رحلته إلى الأراضي المغربية.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية