ذكر أحد المواقع الإخبارية بساحل العاج أن الدولي السابق بوبلي أندرسون يعيش وضعية جد صعبة بعد الأزمة النفسية التي لازمته منذ مدة و جعلته يفقد عقله و يعيش كمتشرد بشوارع باريس 

و حسب ذات الموقع فإن اللاعب السابق للوداد الرياضي و لنادي ملقا الإسباني فقد الغتصال بعائلته منذ ثلاث سنوات و أصبح يعيش بين شوارع باريس تائها و فاقدا لكل إحساس بالواقع

و كان اللاعب بوبلي أندرسون من بين أبرز المواهب الكروية التي لعبت بالدوري المغربي بعد أن استقدمه فريق الوداد الرياضي من أكاديمية أمادو ديالو حيث قضى اللاعب فترة زاهية بقميص الوداد الرياضي قبل أن ينتقل إلى نادي مالقا الإسباني 

إلا أن اللاعب بنادي مالقا لم يظهر بنفس المستوى الذي ظهر عليه بالوداد حيث بدا أنه لم يتأقلم جيدا مع الأجواء بالدوري  الإسباني حيث تمت إعارته للعب بالدوري  البلجيكي قبل أن تتم إعارته مرة أخرى لنادي ألكوركون بالدرجة الثانية الإسبانية ليقوم بعدها نادي مالقا بفسخ عقده و هو ما جعل اللاعب يلعب بالقسم الثالث الفرنسي لتبدأ مشاكله النفسية بالظهور و فقدانه لكل إحساس بالواقع حوله 

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية