روعت عصابة إجرامية لاعبي فريق مولودية ميسور، أحد فرق بطولة الهواة، بعد إقدام أفرادها على تهديد لاعبي الفريق القادمين من مدن أخرى، مطالبين إياهم بالمغادرة الفورية للمدينة.

و ذكرت تقارير صحفية أن أفراد العصابة هددوا اللاعبين، و منعوهم من التجول في المدينة، مع مطالبتهم بشد حقائبهم، و المغادرة خارجها، مستعملين في مساعيهم، الرامية إلى ترويعهم، كلاب “البيتبول”، فضلا عن الأسلحة البيضاء، و هو ما جعل الخوف ينال منهم، ويمنعهم من مغادرة مقر الإقامة، خوفا من تنفيذ العصابة لتهديداتها.

وأوضحت ذات التقارير أنه جراء الخوف، و المعاناة النفسية، تغيب اللاعبون عن تدريبات الفريق، المرشح لحجز تأشيرة الصعود إلى القسم الأول هواة، ما دفع مسؤولي المكتب المسير إلى وضع شكاية لدى السلطات الأمنية في المدينة لتحديد هوية أفراد العصابة، التي روعت عناصر فريق تحمل على عاتقها مهمة تحقيق فريق المدينة للصعود.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية