تمكنت عناصر الدائرة الأمنية السادسة بحي سيدي يوسف بن علي، صباح يوم الثلاثاء الماضي ، من اعتقال مدرب لكرة القدم اثر تورطه في هتك عرض طفل بالملعب البلدي بسيدي يوسف بن علي.

وجاء توقيف الظنين بعد شكاية وضعها والد الضحية البالغ من العمر 12 سنة لدى مصالح الأمن بمراكش والتي أكد من خلالها أن ابنه تغييرت سلوكاته من مساء يوم الجمعة الاخيرة.

وأضافت شكاية الاب، أن نجله عاد من حصة الرياضية رفقة فريق بالحي يدربه الظنين الاربعيني حيث دخل في عزلة واكتئاب حاد مما دفع بوالدته إلى محاولة فهم سر تغيير سلوك ابنها.

ولم تجدي جميع محاولات العائلة في فك لغز الحالة النفسية لابنها قبل أن يكشف لهم تفاصيل الاعتداء الجنسي الذي تعرض له من طرف مدرب الفريق.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية