باحت  يومه السبت الدورة الأخيرة من بطولة القسم الوطني الثاني في كرة القدم بكل أسرارها، بعدما أعلنت فريق الرشاد البرنوصي ثاني المغادرين نحو قسم الهواة،واقع ساهم فيه بشكل مباشر التعادل الإيجابي هدف لمثله الذي حصده الفريق أمام مضيفه الجمعية السلاوية.

تعادل ألزم الرشاد مرتبته ما قبل الأخيرة ب27نقطة، سيما وأن وداد تمارة الذي كانت تفصله نقطتين عن أبناء الصخور السوداء عاد بفوز مهم من ميدان يوسفية برشيد ،وهو ما جعله يصعد للصف 13ب31نقطة، تاركا الصف14لشباب قصبة تادلة الذي حصد بدوره الهزيمة هذه الدورة أمام مضيفه شباب المسيرة بهدفين لواحد، مما جمد رصيده في 29نقطة، أي بفارق نقطتين عن الرشاد البرنوصي.

وبذلك التحق الرشاد بفريق الإتحاد الوجدي الذي غادر القسم الوطني الثاني رسميا الدورة الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن بطولة هذا الموسم أسفرت عن صعود كل من مولودية وجدة ويوسفية برشيد للقسم الوطني الإحترافي الأول.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية