أكد الحارس المغربي، ياسين بونو، رغبته في الرحيل عن جيرونا مع نهاية الموسم، وجاء ذلك في مقابلة له مع شبكة "بي إن سبورت" إثر سقوط فريقه إلى دوري الدرجة الثانية الإسبانية.

وكشفت إحصائيات الموسم المُنقضي من الليجا عن حلول ياسين بونو في صدارة قائمة الحُراس الأكثر تصدياً للكرات، مُتفوقاً على أسماء وازنة مثل يان أوبلاك، حارس أتليتيكو مدريد ومارك تير شتيغن، حارس برشلونة.

وأشارت صحيفتا "ماركا" و "إل ديسماركي" أن الحارس المغربي المرتبط بعقدٍ مع جيرونا حتى 2021، يحظى باهتمام فنربخشة التركي وبعض الأندية الإسبانية، وعلى رأسها نادي ليغانيس.

وتناقلت الصحف الإسبانية هذا الخبر مؤكدةً أن بونو هو "الخيار الأول" لتأمين شباك ليغانيس في الموسم المقبل، خاصةً مع اقتراب رحيل الحارس الأول للفريق، إيفان كويلار، وصعوبة تمديد فترة استعارة الحارس الأوكراني، أندري لونين، من ريال مدريد.

ومن جهتها، أوضحت صحيفة "موندو ديبورتيفو" أن مبلغ 5 ملايين يورو قد يكون كافياً لنقل بونو من جيرونا إلى إحدى الأندية المهتمة به والتي ظهر منها إسمان حتى الآن: فنربخشة وليغانيس.

يُذكر أن حارس المنتخب المغربي كان حاضراً في المدرجات المكشوفة من ملعب الأمير مولاي عبد الله، حيث ساند الوداد الرياضي أمام الترجي التونسي (1-1)، ضمن ذهاب نهائي أبطال أفريقيا.

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لتخصيص المحتوى والإعلانات، إضافةً إلى ذلك، فنحن نشارك المعلومات حول استخدامك لموقعنا مع شركاء الإعلانات وتحليل البيانات الذين يمكنهم إضافة هذه المعلومات إلى معلومات أخرى تقدمها لهم أو معلومات أخرى يحصلون عليها من استخدامك لخدماتهم. سياسة الخصوصية